رياضة

من الظل إلى الأضواء.. 10 نجوم صنعها المونديال!

أسدل الستار مساء الأحد على 31 يوما حافلة بالإثارة شهدها المونديال الروسي، توج في ختامها منتخب “الديوك” الفرنسي باللقب الغالي، بعد تغلبه بنتيجة 4-2 على كرواتيا.

وعقب انتهاء البطولة، لابد من تسليط الضوء على أبرز اكتشافات المونديال، وهم 10 لاعبين لا تزيد أعمارهم عن 25 عاما، وضعهم المونديال على خريطة كرة القدم العالمية.

 

الروسي أليكساندر غولوفين ( 22 عاما)

وضع بصمته في مباراة الافتتاح بهدف رائع من ركلة حرة، واستمر ليبهر الجمهور الروسي ويصبح أحد أكثر المواهب “إثارة” في صفوف المنتخب المستضيف. هذا الصيف، يتنافس ناديا تشلسي الإنكليزي ويوفنتوس الإيطالي على ضم لاعب سسكا موسكو الموهوب.

 

الفرنسي بينجامين بافار (22 عاما)

تفضيل المدرب ديدييه ديشامب لبافارد على حساب ظهير موناكو الأكثر خبرة جبريل سيديبي أثار التساؤلات. لكن الإجابة أتت سريعا، حيث أظهر بافار مستويات رفيعة جدا، ستجعل بقاءه مع نادي شتوتغارت الألماني أمرا شبه مستحيل.

 

الكولومبي يييري مينا (23 عاما)

مدافع برشلونة “المنبوذ” عاد للحياة خلال المونديال، وسجل 3 أهداف حاسمة، جعلته “هداف المدافعين”. المونديال سيعطي مينا فرصة جديدة لفرض الذات بعد موسمه “السيء” مع برشلونة الإسباني.

 

الإنكليزي جوردان بيكفورد (24 عاما)

الحارس الشاب كان سببا رئيسيا في أول انتصار لإنجلترا بركلات الترجيح في تاريخ مشاركاتها بالمونديال. رغم قصر قامته (1.85 مترا) إلا أن نجم إيفرتون يمضي على خطوات دايفيد سيمان وغوردن بانكس، أساطير الحراسة الإنكليزية.

 

الفرنسي لوكاس هرنانديز (22 عاما)

الظهير الأيسر للديوك أثبت أنه في طريقه ليصبح من كبار اللاعبين. يبدو أن المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني صنع من هيرنانديز ظهيرا رائعا خلال موسمه مع أتلتيكو مدريد.

 

الكرواتي أنتي ريبيتش (24 عاما)

اللاعب “الديناميكي” سيكون مطلبا لكبرى الأندية، تألقه مع ناديه إينتراخت فرانكفورت استمر في المونديال، ليكون أحد عناصر كرواتيا الرئيسية خلال رحلتها الرائعة حتى نهائي البطولة.

 

الإنكليزي هاري ماغواير (25 عاما)

قلب دفاع منتخب الأسود الثلاثة كان لاعبا مغمورا قبل بضعة أعوام، لكنه اليوم من أقوى المدافعين في إنكلترا. ماغواير صنع لنفسه اسما في روسيا، وقد يقود دفاعات كبرى أندية “بريمييرليغ” قريبا جدا.

 

المكسيكي هيرفنغ لوزانو (22 عاما)

الموهبة الواعدة أثبت نفسه بالهدف الحاسم أمام ألمانيا في المونديال. لوزانو استمر بالتألق وإزعاج المدافعين على الجهة اليسرى، مما قد يجعل أيامه مع بي أس في أيندهوفن الهولندي معدودة.

 

الأوروغواياني لوكاس توريرا (22 عاما)

تعاقد أرسنال الإنكليزي مع توريرا لم يأت من فراغ، فقد أثبت لاعب الوسط القتالي قيمته الكبيرة لمنتخب أوروغواي رغم صغر سنه، خلال المونديال.

 

الكولومبي خوان كينتيرو (25 عاما)

صانع الألعاب توقع له كثيرون التألق قبل أعوام، لكنه فشل في إثبات نفسه مع بورتو البرتغالي.

وخلال المونديال قدم كينتيرو مستوى رفيعا قد يعيده للواجهة.

 

(سكاي نيوز)

8 thoughts on “من الظل إلى الأضواء.. 10 نجوم صنعها المونديال!

  1. Greetings from California! I’m bored at work so I
    decided to check out your website on my iphone during lunch break.
    I really like the information you present here and can’t wait to take a look when I get home.
    I’m amazed at how fast your blog loaded on my phone ..
    I’m not even using WIFI, just 3G .. Anyhow, great site!

  2. Hello very nice blog!! Man .. Beautiful .. Amazing ..
    I will bookmark your blog and take the feeds additionally?
    I am satisfied to seek out so many helpful info right here in the post, we’d like develop extra strategies on this regard, thanks for
    sharing. . . . . .

  3. Hi there! This post could not be written much better!
    Reading through this article reminds me of my previous roommate!
    He constantly kept talking about this. I most certainly will send this post to him.

    Pretty sure he’ll have a very good read. Thanks for sharing!

  4. Does your website have a contact page? I’m having problems locating
    it but, I’d like to send you an email. I’ve got
    some recommendations for your blog you might be interested in hearing.
    Either way, great website and I look forward to seeing
    it expand over time.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.