علوم وتكنولوجيا

فيسبوك تقوم بتمويل منظمة غير ربحية من أجل جهودها لمكافحة قرصنة الانتخابات

قالت أكبر شبكة اجتماعية في العالم Facebook يوم الاربعاء أنها سوف تقدم تمويلا مبدئيا لمنظمة غير هادفة للربح تهدف إلى المساعدة في حماية الاحزاب السياسية ونظم التصويت ومزودي المعلومات من القراصنة والهجمات الدعائية.

يرأس هذه المبادرة، التى يطلق عليها “الدفاع عن الديمقراطية الرقمية”، الرئيسان السابقان للحملة من أجل الديمقراطية هيلارى كلينتون والجمهوري ميت رومني، وسوف يكون مقرها مبدئيا فى كلية كينيدي للحكومة بجامعة هارفارد، التى أعلنت المشروع الأسبوع الماضى.

فيسبوك، مع 2 مليار مستخدم شهريا، تعتبر نفسها وسيلة للنقاش السياسي والتعليم وكما أنها تستخدم أيضا كمنصة رئيسية لنشر الأخبار و نفي الدعايات الوهمية خلال سباق للرئاسة الأمريكية.

وسوف يدير المشروع إريك روزنباخ، وهو مساعد وزير الدفاع السابق الذي يشارك في إدارة مركز بيلفر في كلية كينيدي للعلوم والشؤون الدولية.

وقال رئيس حملة كلينتون روبي موك في رسالة بالبريد الالكتروني:

 ان معظم الحملات لا تملك الادوات الان للدفاع عن نفسها من الهجمات المعلوماتية. إن مبادرتنا تهدف الى سد هذا الفراغ ومساعدة الحملات الديمقراطية والجمهوريتين على الدفاع عن انفسهم بمزيد من تبادل المعلومات وادوات الامن. لن نكون فعالين ما لم نثبت ان لدينا نفس الأهداف و أريد أن أشير إلى أن التشفير القوي هو جزء حاسم من بناء مستقبل آمن وجدير بالثقة.