لبنان

«أوجيرو» صور: مطلوب موظّف لقبض الفواتير!

«نعتذر عن قبول تسديد الفواتير في هذا المركز، بسب إحالة أمين الصندوق إلى التقاعد». تلك العبارة خُطّت، على ورقة معلّقة على شباك مكتب أمين الصندوق، في مركز «أوجيرو» فرع صور. الملصق ذُيّل بعبارة «إلى حين تعيين البديل حتى إشعار آخر». فمتى يحين موعد التعيين؟

حتى ذلك الحين، لن يتمكن أكثر من مئة ألف مستفيد من خدمات الهاتف الثابت في القضاء، من دفع الفواتير المتراكمة منذ ثلاثة أشهر، نتيجة الإقفال الذي فرضته جائحة «كورونا». وذلك بسبب شغور مركز أمينة الصندوق، منذ التاسع من شهر آذار الحالي، بعد إحالتها إلى التقاعد. ولم يتدارك المعنيون الأمر، علماً أن هذا الشغور يرتب أعباء إضافية على المشتركين، الذين سيضطرون لتسديد فواتيرهم عبر شركات خاصة (OMT أو LIBANPOST أو online)، التي تشترط رسوماً مالية إضافية على فاتورة المشترك، الذي سيدفع ألفَي ليرة إضافية عند تسديد كل فاتورة.
لكنّ مسؤولية أمانة الصندوق مفصلية، ما أدى إلى «رفض أيّ من موظفي أو مستخدمي المركز تولّي هذه المسؤولية مع أعبائها الكبيرة، التي لا تخصص لقاءها حوافز استثنائية على الراتب الوظيفي»، بحسب مصدر في المؤسسة.
أخيراً، وافقت إحدى الموظفات في مركز صور على القيام بهذه المهمة، وأصبح ملف تعيينها أمام المدير العام لهيئة «أوجيرو»، الذي ينتظر التوقيع والإحالة إلى الجهات المعنية. ومن الممكن أن يُصار إلى التعيين في نيسان المقبل.
جريدة الأخبار