لبنان

ابراهيم جال وعدد من ضباط الجيش على المنطقة الحدودية.

واطلع إبراهيم والحضور على نقاط جمعية “أخضر بلا حدود” في أكثر من مكان، واستمعوا إلى شرح مفصل عن عملها واهتمامها بزراعة الأشجار، فضلا عن المحافظة على البيئة، ومكافحة الحرائق بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والبلدية والأهلية، حيث أثنوا على الدور المهم والفعال لهذه الجمعية في عملية التشجير والرعاية الدائمة للغطاء الأخضر وتوسيع المساحات المزروعة.

وتأتي هذه الجولة بعد الشكوى المقدمة من العدو الإسرائيلي إلى مجلس الأمن الدولي بأن “حزب الله” يقوم بتوسيع مراكز المراقبة التابعة له على الحدود تحت ستار جمعية أخضر بلا حدود، علما أن الأمم المتحدة رفضت أيضا هذه الشكوى الإسرائيلية، وأكدت بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان “اليونيفيل”، أن الجمعية تزرع أشجارا في الجنوب، وأوضحت أنها لم تلحظ أي وجود مسلح في هذه الأماكن أو ما يدعو الى الإبلاغ عن انتهاك لقرار مجلس الأمن الرقم 1701.

وتخللت الجولة زيارة إلى بلدية رامية، حيث استقبلهم رئيسها علي عيسى وعدد من أعضائها، إلى جانب عدد من فاعليات البلدة.

ورحب عيسى باللواء إبراهيم وبالحضور، منوها ب “الإنجازات التي تحققها القوى الأمنية في صون الأمن والاستقرار”.