لبنان

دياب يجدّد رفضه تفعيل الحكومة

أصدر رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، بياناً، جدّد فيه رفضه الدعوات إلى التوسّع في عمل حكومة تصريف الأعمال. دياب، الذي يرفض اجتماع الحكومة المستقيلة، كرّر طلبه الاحتكام إلى تفسير البرلمان لنطاق تصريف الأعمال. فاعتبر أن الجدل القائم حول صلاحيات حكومة تصريف الأعمال يؤكد «الحاجة إلى تفسير دستوري من قبل المجلس النيابي يحدد سقف تصريف الأعمال ودور الحكومة المستقيلة في ظل الواقع القائم الناتج عن تأخر تشكيل حكومة جديدة».
(هيثم الموسوي)
وشدّد البيان على أن «تشكيل الحكومة يبقى أولوية الأولويات، ولا يتقدّم عليها أي عمل اليوم». وانتقد المطالبات بتفعيل عمل الحكومة المستقيلة وكذلك التأخّر في تشكيل حكومة جديدة، قائلاً: «بدل أن يتساعد الجميع في الدفع لتشكيل حكومة جديدة، تصاعدت وتيرة المطالبة بتفعيل الحكومة المستقيلة من جهة مقابل تحذيرات من خرق الدستور من جهة أخرى، بينما صدرت بعض الأصوات التي تتهمنا بالتقاعس عن تصريف الأعمال، في حين أن الأمور تجاوزت حدود المنطق، وتحوّل تشكيل الحكومة إلى أزمة وطنية، في ظل هذا الدوران السياسي المخيف في الحلقة المفرغة بحثاً عن تسويات لم تفلح في تفكيك عقد تشكيل الحكومة».

وأكّد أن «الحكومة المستقيلة لم تتوانَ عن القيام بواجباتها في أعلى درجات تصريف الأعمال، ولم تتوقف عجلة العمل الوزاري في جميع الوزارات، وكذلك بالنسبة إلى رئاسة الحكومة».
جريدة الأخبار