لبنان

صواريخ وسيارات مفخّخة.. لأوّل مرة “حزب الله” يكشف كواليس معركة الجرود.

 تعقد غرفة عمليات “حزب الله” في جرود القلمون وعرسال لقاءً صحافيًا مع وفد كبير من الشخصيات الاعلامية والعسكرية والسياسية.

وقال المسؤولون خلال اللقاء: “دحرنا جبهة النصرة من كامل جرود فليطة وحصرناهم بمساحة تقدر بنحو 5 كلم مربع شرق عرسال بما يعادل نحو 5 بالمئة من اجمالي مساحة العمليات”. ولفتوا الى أنّ “جبهة النصرة كانت قد سيطرت على نحو 100 كلم مربع من جرود فليطة في القلمون وجرود عرسال”.

وأشاروا الى أنّ معارك الجرود هي امتداد لمعارك بدأتها المقاومة في القصير عام 2013 واستكملت في القلمون عام 2014 وبعدها في السلسلة الشرقية وجرود القلمون عام 2015. وقالوا: “حققنا الهدف الرئيسي للعمليات بدحر جبهة النصرة من جرود القلمون وعرسال وابعاد التهديد الامني والعسكري. التحمنا مع العدو من مسافات قريبة جدا وقاتلنا رجلا لرجل وواجهنا انغماسييهم في اكثر من مكان وقضينا عليهم”.

وتابعوا: “قاتلنا في طبيعة جغرافية صعبة جدا اعطت الاولوية والتميز للعدو في كل مراحل العملية العسكرية ومع ذلك هزموا في كل الاشتباكات. كسرنا خطوط دفاع العدو في عرض وعمق المنطقة الدفاعية ونفذنا مناورات قتالية هجومية خلف خطوط العدو”.

وشدّدوا على أنّ “وجود المدنيين في الملاهي والمخيم انتج محدودية في تغيير مناوراتنا القتالية ولذلك لم نستفد من مميزات الاسلحة وقدراتنا النارية”.

وقالوا: “اقفلنا غرف العمليات القتالية كافة ولم يتبق لهم سوى غرفة واحدة”. وأضافوا: “فجرنا اكثر من سيارة مفخخة واكتشفنا عدة مخارط لتصنيع العبوات الناسفة والصواريخ وتجهيز السيارات المفخخة وقد احتوت المخارط على اطنان من المواد المتفجرة”.

(رصد “لبنان 24”)