لبنان

عون: معركة الإصلاح تتطلب صلابة الجسم القضائي

حيا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون القضاة في لبنان في “يوم شهداء القضاء” الذي يصادف في الثامن من حزيران، معتبرا “أن اللبنانيين بأسرهم، يتطلعون اليوم الى السلطة القضائية كخشبة خلاص للعبور بالوطن، من حال الترهل والتفلت من العقاب في جرائم الفساد ونهب المال العام، إلى مرحلة المحاسبة ومواجهة الفاسدين والمرتشين والممعنين في التعدي على حقوق الناس”.

ولفت عون إلى “أن الدفاع عن العدالة والحق، كلف بعض القضاة حياتهم، ومن بينهم القضاة الاربعة الذين استشهدوا على قوس محكمة الجنايات في صيدا قبل واحد وعشرين عاما وكلف آخرين تحمل ضغوط سياسية شديدة، إلا أن مسؤولية حمل ميزان العدل، والحكم وفق الضمير والاخلاق الانسانية، يحتمان على القاضي ملاحقة من أوصلوا البلاد الى هذا الدرك الاقتصادي الخطير الذي نعيشه اليوم، وجعلوا من الفساد والتهرب الضريبي ومخالفة القوانين، قاعدة عمل في مسيرتهم السياسية ومسؤولياتهم العامة”.

وأضاف: “إن لم يشعر اللبنانيون اليوم، أن من أفقرهم بات تحت المحاسبة، وفي يد القضاء، فلن يتحقق إصلاح مرجو، ولن نتمكن من بناء وطن حديث تسوده سلطة القانون لأجيال المستقبل”.

وأكد رئيس الجمهورية “أن معركة الإصلاح التي يخوضها تتطلب صلابة الجسم القضائي، مجددا تعهده للقضاة بأن يكون مظلة وقاية لهم في مواجهة الضغوط السياسية التي قد يتعرضون لها”. إستقبالات 
واستقبل عون النائب روجيه عازار واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة، وحاجات منطقة كسروان – الفتوح في ضوء المشاريع التي تنفذ في عدد من قراها وبلداتها، اضافة الى ضرورة استئناف اعمال الصيانة للطرق في المنطقة”.

وكذلك استقبل رئيس هيئة التفتيش المركزي القاضي جورج عطية والمفتش العام الاداري مخايل فياض والمفتش العام الهندسي السيد احمد الحجار واطلع منهم على عمل التفتيش المركزي، وذلك بعد تعيين المفتشين العامين فياض والحجار مؤخرا في منصبيهما.

ويرأس الرئيس عون بعد ظهر اليوم في حضور رئيس الحكومة الدكتور حسان دياب، اجتماعا يضم وزير المالية غازي وزني وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة والمدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير والمدير العام للمالية الان بيفاني والمستشارين شربل قرداحي وجورج شلهوب وهنري شاوول وطلال سلمان، وذلك لاستكمال البحث في ملف المفاوضات مع صندوق النقد الدولي.