لبنان محليات

فادي علامة لموقع فلاش نيوز:”لا يمكن الكلام عن تطبيع العلاقة مع سوريا الدولة الصديقة بوجود علاقة ديبلوماسية قانونية

اعداد:آية زعيتر

أكد النائب فادي علامة لموقع فلاش نيوز على العلاقة الديبلوماسية الطبيعية مع الدولة السورية الشقيقة وأهمية إقرار موازنة شفافة للإقلاع بالعجلة الإقتصادية من جديد وسعيه من خلال اللجان التي ينتسب اليها لإقرار قوانين جديدة تعنى بالصحة والشباب والرياضة وأهمية عودة النازحين السوريين على الصعيد الإنساني بالدرجة الأولى
وهنا نص المقابلة:
١.لماذا اختار الدكتور فادي علامة دخول النادي السياسي مع العلم أنك من عائلة أتقنت الطب والعمل الإنساني؟
*عملنا في الشأن العام الإستشفائي الصحي والأمور التي تعنى بمعاناة المواطن هي من خلقت لديّ هذا الحماس لدخول عالم السياسة على أمل أن أستطيع من خلال خبرتي في هذا المجال ترك بصمة إيجابية في خدمة المواطنين والمساهمة في تحقيق ما نطمح إليه ، كمواطن بداية قبل أن أكون سياسي ،ينتمي لهذا الوطن يحلم بدولة مستقرة إقتصاديا وسياسيا واجتماعيا ،
٢.في مجال عملك وكونك طبيب،هل تساهم لطرح قوانين تساعد بالوصول الى طبابة مجانية في لبنان؟
*دخلت المجلس النيابي ضمن لجان تعنى بإختصاصي ، لأنني أعتبر أن بناء الإنسان يشمل الصحة وموضوع الشباب والرياضة إضافة إلى التعليم طبعاً ، هذه الأمور التي أتقنها واليوم أضعها في خدمة هذه اللجان التي أنتسب اليها.
اما بموضوع الطبابة المجانية هناك مشروع قديم نسمع به منذ زمن ونأمل خلال ما تبقى من هذه الدورة أن نتمكن من إنجازه وإقراره .
٣.هل يعتبر الدكتور فادي علامة من المنتسبين أو المؤيدين لحركة أمل؟
*أنتمي بطبيعة عملي الى قطاع المهن الحرّة ، و علاقتنا بالإمام المغيب موسى الصدر كعائلة والرئيس نبيه برّي تعود لعشرات السنين ، كان الوالد شرف التعاون مع الإمام المغيب ومنذ ذلك التاريخ نعمل في الشأن العام وهذا هو خطنا بالأساس وهذه مبادئنا ومفاهيمنا التي نترجمها اليوم .
٤.هل ترشيح اسم سعادتك للنيابة هو بناءً على قرار شخصي أو قرار من حركة أمل؟
*كان لديّ الرغبة بدخول عالم السياسة والمساهمة في طرح قوانين جديدة وإكتمل ذلك بطلب من دولة الرئيس نبيه برّي الذي أراد أن يكون لكتلة التنمية والتحرير مقعد في جبل لبنان خصوصاً أن جبل لبنان منطقة فيها خليط من كل المذاهب و الطوائف وهي نموذج للعيش المشترك والإنفتاح .
٥.بعد فوزك في الإنتخابات هل لديك برنامج مستقلّ عن برنامج حركة أمل خاص بالمنطقة التي تمثل؟
* العناوين العريضة التي أطلقها الرئيس بري واضحة،لقد أطلق ١٤ عنواناً لهم علاقة بإلغاء الطائفية السياسية والصحة والمواطن وطموحه الشبابية وأنا شعاري في الإنتخابات كان من تلك العناوين التي وضعت لكتلتنا والتي كانت تعنى بالصحة ومستقبل الشباب والحفاظ عليهم وعدم الهجرة.
٦.بعد تغاضٍ طويل عن الفساد والفاسدين،هل دق ناقوص الخطر للوضع الإقتصادي هو من أيقظ هذه الطبقة على هذا الملف؟
*لقد مررنا بظروف صعبة،بدءاً من الحرب الأهلية اللبنانية التي دمرت الإقتصاد مروراً بالمؤمرات وما سمي بالربيع العربي ،كل هذه الأمور لم تترك مجال لتحسين وضع البلد وإنهاء الفساد،لكن نأمل اليوم بأن يستطيع البلد الخروج من كل هذه المناكفات وأن تكون النوايا المعلنة ثابتة ونهائية فهناك إجماع اليوم لوقف الهدر ومحاربة الفساد وقد سبق وأعلنا ككتلة تنمية وتحرير مراراً بأن الأساس اليوم هو محاربة الفساد وإقراره الموازنة لما لها من تأثير في إيقاف الهدر .
٧.ألا تعتقدون أن رغبة الدول المانحة في مؤتمر سيدر هي من فتحت كل هذه الملفات؟
*لبنان لجأ اليوم إلى المجتمع الدولي ليستدين لأنه بحاجة لإعادة تنمية الإقتصاد ومن الطبيعي أن يكون هناك موازنة تتضمن إصلاحات أساسية وسيدر هو الوسيلة ليستطيع لبنان الحصول على الأموال بفوائد قليلة للإنطلاق مجدداً بالعجلة الإقتصادية ، و قبل سيدر أقلًه الفريق السياسي الذي أنتمي إليه كنا ننادي بضرورة محاربة الفساد وتوقيف الهدر .
٨.بإعتقادك هل إقرار خطة الكهرباء الأسبوع الماضي في المجلس النيابي سيوقف الهدر ويؤمن الكهرباء؟
*اذا سارت الأمور كما يجب أعتقد أن لبنان سيوفر ٢٥% من الهدر وذلك نتيجة الإصلاح في قطاع الكهرباء .ربما الكثير يرى أنه ليس الحلّ الأنسب لكن هو الأفضل اليوم لخفض الهدر وتأمين الكهرباء ٢٤/٢٤ لمدة ثلاث سنوات ولكن العبرة دائماً بالتنفيذ لأننا كثيراً ما سمعنا بخطط لم تنفذ ، نأمل ان تكون الأمور اليوم جدية و تسير بالطريقة الصحيحة.
٩.ما موقفكم الشخصي من الإجراءات التي يتم تداولها بخصوص تخفيض الإنفاق في الموازنة كحسم ١٥% من الرواتب وضريبة ٥٠٠٠ ليرة على صفيحة البنزين؟
*هناك الكثير من الأفكار التي تتداولها أكثر من كتلة،لكن باعتقادي أن المكان المناسب لها هو مجلس الوزراء لأنه يمثل كل الكتل النيابية، وأعتقد أن الافضل بالنسبة لنا هو ضريبة تصاعدية يتحملها قسم من المجتمع الذي يمتلك القدرة و الدخل لتحملها كالمصارف والشركات التي استفادت طوال السنوات الماضية، وكل هذا يجب أن يسير لحماية أصحاب الدخل المحدود وليس العكس .
١٠.هل أنت مع تخفيض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب؟
*أنا مع اذا وضعت سياسة كاملة متكاملة تعالج مشكلة الرواتب والمخصصات على مستوى الدولة اللبنانية ويجب على الجميع الإلتزام بها ، و المنطق هو أن نبدأ من هنا إذا ما أردنا تنفيذ سياسات تقشفية .
١١.ما هو برأيكم الشخصي الحلّ للوضع الإقتصادي؟
*هناك ضرورة لتخفيض العجز، لا يوجد حلّ آخر ، هناك عبء كبير وهذه مسؤوليتنا جميعاً وليست مسؤولية مكوّن سياسي واحد والأولوية اليوم على تخفيض الدّين العام الذي يتراكم واذا لم ننجز موازنة شفافة وقابلة للتطبيق فنحن ذاهبون نحو الأسوأ.
١٢.ألا ترى أن حلّ ملف النازحين السوريين لا يقل أهمية عن ملف الكهرباء لما يسبب من أعباء على الخزينة؟
*وضع النازحين السوريين الإنساني قبل أي شيء هو أولوية ونحن نعرف اليوم أن وضعهم في لبنان غير سليم ونعرف حجم معاناتهم. اليوم مشكلة النازحين السوريين أن الكثير من الفرقاء السياسيين من الخارج يتحكمون بها، فمبادرة الروس اليوم لا تعني الحلّ النهائي للمشكلة ، فهناك أطراف أخرى غير متفقة على آلية الحل وهذا كله يؤخر من عودتهم. واليوم اذا لم يشغل على إعادة إعمار سوريا لن يعودوا على ما يبدو ، رغم أننا شجعنا ولازلنا على ضرورة التواصل المباشر مع الأشقاء في سوريا ومحاولة تأمين غطاء دولي لعودة النازحين وقد حصل ذلك لأكثر من مرة وإن بأعداد متواضعة .
١٣.باتباع الحكومة سياسة النأي بالنفس، ما مستقبل العلاقة مع سوريا؟ و هل يمكن تطبيع العلاقة معها ؟
*نحن لدينا علاقة ديبلوماسية قانونية سليمة مع سوريا ومجلس أعلى بالاضافة للإتفاقيات القديمة بيننا التي ما زالت تتابع حتى الآن. وهذا الإطار الرسمي بين الدولتين ولا يمكن الكلام عن تطبيع علاقة مع دولة صديقة , فالتطبيع عادة يكون مع العدو .
١٤.كيف يرى النائب فادي علامة مستقبل لبنان؟
*لا شك أننا قادمون على مرحلة صعبة، خاصة ان لم نتوحد حول وقف الهدر ومحاربة الفساد ومراقبة عمل الحكومة جدّياً من قبل المجلس النيابي عبر الجلسات الشهرية التي أعلن عنها الرئيس بري ، والمحافظة على استقلال القضاء وتفعيل الأجهزة الرقابية ، و الاتفاق على قانون انتخابات يخرجنا من القيد الطائفي .

45 thoughts on “فادي علامة لموقع فلاش نيوز:”لا يمكن الكلام عن تطبيع العلاقة مع سوريا الدولة الصديقة بوجود علاقة ديبلوماسية قانونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.