لبنان صحة وتغذية

ما حقيقة انتهاء فيروس كورونا في لبنان؟

كشفت دراسة علمية جديدة في دولة أسيوية زمن وتوقيت انتهاء أزمة وباء فيروس كورونا المستجد في العديد من دول العالم.

فقد قامت جامعة سنغافورة للتكنولوجيا والتصميم بنشر تفاصيل دراستها التي تبين فيها جداول عدد الإصابات بالفيروس في كل دولة والنقطة القسوى وعملية الانحدار التي تشير إلى انخفاض المصابين وانتهاء انتشار فيروس كورونا المستجد. 

واعتمدت الدراسة على البيانات الرسمية المقدمة من عدد من دول العالم حول الإصابات ودورة حياة الفيروس في تلك البلدان، وهي لم تتناول جميع دول العالم، بل أخذت عينات من دول معينة بعضها عانت كثيرا من تفشي الوباء كالولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا وصولا إلى تركيا وإيران وغيرها من الدول.

وبينت نتائج الدراسة أن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد ستنتهي في معظم الدول العربية المشمولة خلال شهري أيار وحزيران المقبلين، عدا الأردن ولبنان التي تقول النتائج إنهما أول دولتين عربيتين انتهت فيهما كورونا وذلك في 19 و22 نيسان من الشهر الحالي.

وأظهرت الدراسة تاريخ الانتهاء في دول مثل المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة ومصر والكويت.

الا ان وزير الصحة حمد حسن، أكد أنّ الدراسات الجامعية التي تشير إلى انتهاء فيروس “كورونا” في لبنان “غير دقيقة وليست مرجعية”، لافتاً إلى “أنّنا نسلك الطريق الصحيح المنضبط بدقّة وحذر شديدَيْن”.

وكتب حسن في تغريدة، فجر اليوم الأحد ، عبر حسابه على “تويتر” قائلاً: “سحور مبارك ورمضان كريم.. بعض الدراسات الجامعية تشير إلى إنتهاء جائحة “كورونا” في لبنان… هذه دراسات بيانية غير دقيقة وليست مرجعية؛ نسلك الطريق  الصحيح المنضبط بدقّة وحذر شديدين؛ نلتزم جميعاً بضوابط التعبئة العامة مع بدء سريان مسار العودة الآمنة إن شاء الله”.

سحور مبارك ورمضان كريم
بعض الدراسات الجامعية تشير إلى إنتهاء جائحة كورونا في لبنان… هذه دراسات بيانية غير دقيقة وليست مرجعية ؛ نسلك الطريق الصحيح المنضبط بدقّة وحذر شديدين ؛ نلتزم جميعاً بضوابط التعبئة العامة مع بدء سريان مسار العودة الآمنة انشالله#رمضان_كريم٨٬٠٦٧المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر١٬٣٤٠ من الأشخاص يتحدثون عن ذلكالمصدر: سبوتنيك