لبنان

معركة راس بعلبك.. الجيش و”حزب الله” من الجهات الأربعة

في إطار التحضيرات الجارية للمعركة المتوقعة مع تنظيم “داعش” في الجرود اللبنانية السورية، بدا أن قراراً بالحسم السريع قد اتخذ في حال الوصول إلى ساعة الصفر من دون موافقة “داعش” على مغادرة الجرود.

وفي هذا الإطار علِم “لبنان 24” من مصادر مطلعة أن المعارك ستبدأ دفعة واحدة من كل المحاور اللبنانية والسورية، إذ انه من المرجح أن يستلم “حزب الله” إلى جانب الجيش السوري المحور الشرقي بالكامل، إضافة إلى المحور الجنوبي الشرقي، والشمالي الشرقي.

وتضيف المصادر: “سيسلم الجيش اللبناني المحور الغربي بالكامل إضافة إلى المحور الشمالي الغربي”.

وتلفت المصادر إلى أن لا معلومات واضحة حول المحور الجنوبي، حيث يتمركز “حزب الله” بعد سيطرته على غالبية جرود عرسال في معركته الأخيرة، إذ إن هذ المحور هو داخل الأراضي اللبنانية، وإذا كان “حزب الله” سيشارك في المعركة عند ذلك المحور فإنه سيكون مشاركاً في المعركة إلى جانب الجيش اللبناني من الأراضي اللبنانية وهذا غير متوقع، وتالياً فهناك إمكانية بأن يقوم “حزب الله” بإخلاء الموقع عند خطوط التماس مع “داعش” في جرود عرسال ليستلمها الجيش اللبناني قبل بداية المعركة.

وترى المصادر أن المحسوم هو عدم تبريد أي محور من المحاور، أي أن الجهات الأربعة ستشتعل عند بدء المعركة، وذلك للحسم السريع وعدم خوض معركة إستنزاف طويلة.

وتعتبر المصادر أن صمود تنظيم “داعش” صعب جداً خاصة في حال شارك الطيران السوري في تنفيذ غارات على مواقع التنظيم، قبل المعركة وخلالها.