مجتمع

كارمن موتا احيت الليلة الثالثة من مهرجانات صور الدولية.

وطنية – تواصلت على مسرح الملعب الروماني في صور، فعاليات مهرجانات صور الدولية في ليلتها الثالثة، والتي احيتها الفنانة الاسبانية العالمية كارمن موتا وفرقتها لرقص الفلامينغو والكوريغرافيا، وحضرها رئيسة لجنة مهرجانات صور السيدة رندى عاصي بري، القائم باعمال السفارة الاسبانية في لبنان ريكاردو سانتوس، السيدة لمى تمام سلام، عقيلة رئيس لجنة الادارة والعدل النيابية السيدة فيفيان غانم، عقيلات عدد من الوزراء والنواب، قادة وحدات قوات الطوارئء الدولية العاملة في جنوب لبنان، ضباط وجنود القوات الدولية، وفعاليات ثقافية وفنية واجتماعية.

كارمن موتا التي حلت ضيفة على مهرجانات صور عام 2004 بعملها الفني التراثي الراقص “فويغو” تعود وبعد 13 عاما لتطل من على مدرجات الملعب الروماني في مدينة صور، برائعة من روائعها الفنية الموسيقية الراقصة بعنوان “انتولوجيا”.

انتولوجيا مشهدية راقصة تضافرت فيها لغة الجسد بقالب فني جماعي خلاق عكس جمالية واناقة التراث الاسباني بألوانه وازيائه وايقاع موسيقاه، فقدمتها كارمن موتا بلغة الفلامينغو حوارا ثقافيا كسرت فيه التقاليد والكليشيهات ومزجت فيه بين الحداثة والاصالة، فاختارت موسيقى “كارمينا بورانا” بابا رحبا للدخول الى الانتولوجيا المشهدية، مستخدمة الخيال وسحر الموسيقى بايقاعها الشرقي والغربي، فعبرت موتا وفرقتها من عراقة الاندلس الى سحر اسبانيا بألقها وتألقها من الماضي الى الحاضر ومنه خاطبت المستقبل.

وقدم الراقصون والراقصات على مدى اكثر من ساعتين مشهدية فنية موسيقية راقصة على مدرجات المسرح الروماني في صور، جمعوا فيها المجد الاندلسي الاسباني من كل اطرافه رقصا وازياء وثقافة وتراثا، فاضافوا على صفحات تاريخ صور صفحة فنية من صفحات الجمال والفن العالمي، متوجين صور عاصمة للمتوسط ومدينة للضوء واللون والصوت والصدى.