محليات

علي عز الدين نائب رئيس جمعية انماء قدرات الريف: المسؤولية الاجتماعية التعاونية

 

جنوب لبنان صور -محمد درويش

الاستاذ علي عز الدين نائب رئيس جمعية انماء قدرات الريف ومديرها العام قال في حوار اعلامي في مكتب الجمعية في صور : انه تعرف الى رئيس الجمعية الدكتور يوسف الخليل في بداية التسعينيات من القرن الماضي، من خلال عمل تنموي بينما كان عز الدين نائبا” لرئيس بلدية العباسية في صورـ وكان يعمل على تنفيذ مشروع زراعي وقدتبين له ان الدكتور يوسف الخليل والعاملين معه أتى من نفس الطريقة التي يفكر فيها وهي خدمة المجتمع دون الالتفات الى أي غاية شخصية وذلك من خلال ترجمته وايمانه بأفكار متطورة ، وقد وضع نموذج عملي تبنته المجموعات العاملة في القطاع العام والخاص في مشاريع كبرى لخلق تجربة ناجحة.

وشرح علي عز الدين تجربة جمعية انماء قدرات الريف فقال: لقد انطلقنا في الجمعية من أجل العمل في صفوف الطبقات المهمشة ومنها صيادي الاسماك في صور ، واشار ان عمل الجمعية استفاد منه قطاع كبير من المواطنين في قرى وبلدات صور بنت جبيل حاصبيا مرجعيون ومناطق اخرى ، حيث افتتحنا مكاتب ووضعنا 3 برامج اساسية ومنها : البرنامج الزراعي المستدام ثم القروض الميسرة ضمن التمويل الاصغر لانشاء مشاريع صغيرة للأفراد ، وقمنا أيضا” بالتدريب المهني لتمكين الفرد المتسرب من المدارس كي يتعلم مهنة ثم يحصل على تمويل ويفتح محلا” صغيرا” ينتج منه .

ومنذ العام 1998 حتى اليوم استفاد من التمويل الأصغر أكثر من 17 ألف شخص في صور والجنوب .

وفي التدريب المهني: استفاد 3200 متدرب ومتدربة في قطاعات مختلفة أخذوا التمويل وفتحوا لهم محلات واشغال خاصة منتجة..

كما قمنا أيضا” بدعم التعاونيات الزراعية والتدريب وتقديم الميكنة والمعدات والتقنيات والتدريب على الممارسات الزراعية الصحيحة والسليمة واستفاد من هو محروم من المياه في الزراعات البعلية

كما تم انشاء بنى تحتية بالتنسيق مع بلديات المناطق الريفية البعيدة كما تم انشاء الطاقة الرشيدة في الممارسات الزراعية المختلفة.

وفي مجتمع الصيادين اشتغلنا على الثروة البحرية من خلال دعم التعاونيات ونقابات الصيادين بالتنسيق مع البلديات ووزارة الزراعة ووزارة البيئة في مشاريع ذات فائدة ، كما ساعدنا مؤسسات الدولة ووزاراتها المختصة بعملية مسح و اعداد دراسات وتقارير عن الشأن الزراعي تم ايصالها الى الدوائر المسؤولة كي تقوم بواجباتها في مساعدة المزارعين على كل الصعد ..

واضاف علي عز الدين : اننا لسنا بديلا” عن الدولة ، لكننا نقدم افكار وبرامج لادخال ممارسات متطورة على الحركة الاقتصادية ضمن نطاق عملنا ..

وفي اطار آخر رد علي عز الدين على عدد من الاسئلة ليضيف في اجاباته : لقد وضعنا في الجمعية بالتعاون مع البلديات ومنها بلدية العباسية، برتوكول تعاون بين جنوب لبنان وباكا في جنوب فرنسا مع مجلس منطقتها وهو بروتوكول مركزي بين اتحاد بلديات صور واتحاد بلديات جزين ، وكنت المنسق العملي لهذا كجمعية انماء قدرات الريف و بلدية العباسية ، حيث اشتغلنا على تدريب وتهيئة المنتخبين في البلديات ووضع المخطط الاستراتيجي للتنمية وتم تجريب رؤساء البلديات المتخصصين (في الباكا ) لوضع الخطوط الاولى للمخطط الاستراتيجي للتنمية ، وتابعنا الموضوع ووضعنا خطة ورؤية لمدة 25 عاما” لوضع مشاريع تواكب ذلك ، ليتم تمويلها فيما بعد ضمن رؤية وسياق منتج

واعتبر عز الدين : ان الاهم هو طول النفس والاستدامة في المشروع والرؤية لتمكين الناس من خلق نشاطاتهم الاقتصادية

و اكد ان هدفنا هو التنمية والتمكين في الاقتصاد الاجتماعي الجديد ..

واعلن ان الحاجة الى الخدمات في لبنان كثيرة في غياب السياسات الاقتصادية والاجتماعية وغياب دراسة السوق و عدم وضع خطة مركزية للتنمية .

و تابع : اننا نضيء على المعوقات المختلفة والسجالات ولولا تدخل المجتمع الاهلي في لبنان والمنظمات غير الحكومية الاهلية في لبنان ومنها جمعيتنا وباقي الزملاء في الجمعيات لكان الوضع أصعب من ذلك ….

وكان الناشط الفاعل في الحقل الانمائي والبلدي والتنموي الأستاذ علي عز الدين خلال فترة عمله المتواصل في الجمعية وادارتها قد شارك في مؤتمرات متخصصة مع مجموعات التمويل الاوروبية عندما سافر الى بروكسل للمشاركة في المؤتمر، وكان يمثل الجمعيات الاهلية اللبنانية في هذا المؤتمر ، وقد طرح ورقة عمل هامة وشارك في وضع سياسات واعطاء ملاحظات ترشد الى موضوعات وتصوب مسار مشاريع لعمليات التمويل للمشاريع ذاتها. كما حاز على شهادات تقدير من مؤسسات دولية على المشاركة في المؤتمرات وورش عمل تتصل بما يطرحه من أفكار تصب في هذه الاهداف التنموية الشاملةوالمنتجة ..

وكشف علي عز الدين : ان العمل البلدي في العباسية كشف له انه كانت هناك اعاقات في العمل ناجمةعن بعض التدخلات ، لكني استفدت من هذه التجربة وتعرفت اكثر كيف تدار الامور على صعيد صغير وكبير ، وميزت بين تجارب مختلف شرائح المجتمع التي عملت معها واكتسبت بعدها تجربة غنية .

وفي اطار زيارته الى كوريا مع رؤساء البلديات بدعوة رسمية قال علي عز الدين : ان كوريا دولة صناعية ناجحة يعرف شعبها ما يريد واننا نحتاج الى ان نعرف ما نريد حتى نصل الى ما نريد ، وان نخطط ونبرمج قبل العمل ، ونتعرف الى احتياجات مجتمعنا ، وان يكون لدينا مشاريع عامة للمجتمع وليس مشاريع خاصة فقط ..

اضاف انه في كوريا يصل الناس الى رؤية وخطة ومراقبة وشفافية و ان الطاقات الشبابية المتعلمة والمتخصصة في بلدنا تهرب الى الخارج لتجد فرصتها في اوروبا وامريكا وفرنسا وغيرها لوجود الخطة ضمن عمل مؤسساتي واضح المعالم والاهداف

..ورد علي عز الدين اسباب الفساد في مجتمعاتنا الى تغليب المصلحة الخاصة على العامة

وقال: ان الفساد ليس فقط في الاستيلاء على المال العام بل في السلوك وغياب الضمير المهني وعدم الاهتمام في امور تفيد المجتمع لاسباب سياسية وان الفساد يكون في وضع الاعاقة في طريق التطور واستغلال المواقع لافساد الآخرين كي يبقى المسؤول في موقعه .

وكرر ما قاله الاديب اللبناني الراحل أمين الريحاني : ..قل كلمتك وامشي شرط أن تكون جيدة..

واشار علي عز الدين : ان الايام الحاضرة نعيش فيها في العالم ما يعرف بالمسؤولية الاجتماعية التعاونية وهذ عبارة عن علم يدرس ويمارس في القطاع الخاص والعام خلال السنوات الخمس الماضية على وجه التحديد ، وهناك استراتيجيات يتفاخر بها العالم ، وقد تجاوبت مع هذاالنمط من التفكير والسلوك البنوك والمؤسسات الخاصة ، وهذا له علاقة بالتنمية سواء في العمل الخاص أو العام ..

وخلص عز الدين الى القول : ان رؤيتي الشخصية وايماني في هذا الاطار يقوم على الاندماج في المجتمع المكلف به شرعا” وانسانيا” وحياتيا” ومدنيا” وكل ما يدخل في هذا السياق…

ان العمل الاجتماعي يستند الى حاجة ملحة له في الاحوال المعيشية من خلال مشاركة الناس في اعمالهم الاجتماعية ، ونقل خبر اتي المتواضعة اليهم دون أي غاية أو رغبة في تحصيل موقع أو مركز شخصي

وختم : ان القضاء على الفساد دونه صعوبات طالما أن هناك خطوط حمراء و نبريرات منها كي لا يقع البلد في مشحانات وحرب أهلية ، ثم…… نضع الحق على ((راجح )) كما تقول مسرحية الرحابنة….

33 thoughts on “علي عز الدين نائب رئيس جمعية انماء قدرات الريف: المسؤولية الاجتماعية التعاونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.