مقالات

لهذه الاسباب “المستقبل” غير متحمّس لـ”الفرعية”!

أكدت مصادر في تيار”المستقبل” أن الأجواء السائدة لا توحي بأن الانتخابات الفرعية ستحصل، عازية السبب إلى جملة أمور تتعلق بعدم حماسة القوى السياسية مجتمعة. فهذه القوى، برأي المصادر، تعتبر أن هناك تعقيدات ادارية ومالية تحيط بالانتخابات الفرعية التي تفصلها ثمانية أشهر عن الانتخابات النيابية في أيار المقبل، ولذلك يفضل المعنيون عدم الانشغال بالفرعية (ألف شغلة براسهم كما يقولون).

وتعترف المصادر بأن تيار “المستقبل” غير قادر على إجراء الانتخابات (لسنا فاضيين)، لكن اذا حصل توافق في الحكومة التي يمثل “المستقبل” ربعها، كان به.

وتابعت المصادر أن أي قرار لا يؤخذ إلا بالتوافق لأن تركيبة البلد قائمة على ذلك، داعية المجاهرين بضرورة تطبيق الدستور إلى عدم المزايدة، “فهذا الدستور كل يوم يخرق، والدليل أن النائب روبير فاضل قدم استقالته منذ نحو سنة، وشغر مقعد كسروان منذ نحو ثمانية اشهر على أثر انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية، ووفاة النائب بدر ونوس منذ ستة أشهر، في حين ان الانتخابات كان يجب أن تحصل بعد شهرين في كل من هذه الحالات.