منوعات

باسيل ينهي إعادة تنظيم “التيار”.. إلى الصفر مشاكل دُر!

أنهى رئيس “التيار الوطني الحرّ” الوزير جبران باسيل أمس تعيين هيئات الأقضية في “التيار” معلناً بداية صفحة حزبية جديدة تلت تعديل النظام الداخلي عبر إعتماد التعيين في المناطق بدلاً عن الإنتخابات الداخلية، وهو أصدر أمس المراسيم الداخلية التي عيّن بموجبها منسقين جدداً لغالبية الأقضية في لبنان.

بإستثناء قضاء جزين وقضاء النبطية اللذي أعيد تعيين المنسقين السابقين فيهما إستمهالاً لإجراء مشاورات أوسع، بدّل باسيل جميع منسقي الأقضية في محاولة جدية للتنظيم، ستستكمل خلال أيام عبر تعيين منسقين جدداً لأقضية صيدا والزهراني ومرجعيون – حاصبيا.

وأجرى باسيل مقابلات مباشرة مع عشرات المرشحين ليكونوا منسقين لـ”التيار” في أقضيتهم، عين بعدها من وجد أنه مناسباً، متخطياً الضغوط الإعلامية التي فرضها بعض المعارضين عبر إنتقاد أسلوب التعيين.

من وجهة النظر العونية، فقد سعى باسيل إلى عدم تكرار تجربة الإنتخابات الداخلية التي أدت إلى تشرذم كبير في القاعدة وساهمت بتقليل إنتاجية الهيئات المنتخبة، لذلك فقد كان الخيار النهائي هو أن يقوم رئيس الحزب بتعيين المنسقين في الأقضية.

وراعى باسيل بعض التوازنات التي ساهمت بزيادة التوترات والإشكالات في أقضية معينة وتالياً إلى تعثر في إدارة الإنتخابات النيابية الماضية، فمثلاً في كسروان، عين باسيل شخصية لا تستفز العميد شامل روكز رغم أن الأخير غير حزبي، لكن تجربة الإنتخابات النيابية الأخيرة، والصراع الذي حكم العلاقة بين العونيين الحزبيين وروكز فرض على باسيل إعادة النظر في كيفية التعاطي حزبياً مع هذا القضاء.

كذلك اعتمد باسيل عدّة معايير في تعييناته الجديدة، أساسها، وفق مصادر التيار،الوصول إلى صفر مشاكل داخلية وتخطي مرحلة المناكفات مع المعارضين والممتعضين، حيث سئل معظم المرشحين عن نظرتهم لحل الإشكالات الداخلية، كما سعى باسيل إلى تعيين أكبر عدد من الشباب الذين لم يدخلوا سابقاً في المناكفات الحزبية، حتى أن بعض الأسماء أحدثت صدمة داخل الأطر التنظيمية ولم تكن من بين المرشحين الجديين لتولي منصب المنسق.

ويُشار إلى أن إعادة تنظيم المناطق في التيار (هيئات الأقضية) ترافق مع تعديلات في لجنة الإعلام، حيث قسّم باسيل المسؤوليات الإعلامية إلى ثلاثة يتولى كل منها شخصية مستقلة، فأصبح إعلام التكتل (تكتل لبنان القوي) منفصلاً عن إعلام “التيار الوطني الحرّ” منفصلاً عن إعلام باسيل بصفته الوزارية…

وجاءت تعيينات المناطق على الشكل التالي:

منسق هيئة قضاء المتن الشمالي: عبدو نديم لطيف

منسق هيئة قضاء الشوف: جوزاف مارون نصار

منسق هيئة قضاء البقاع الغربي: جهاد بركات كيوان

منسقة هيئة قضاء زحله: جيهان جوزف جبور

منسق هيئة قضاء كسروان – الفتوح: جوليان نقولا الحداد

منسق هيئة قضاء جبيل: أديب يوسف جبران

منسق هيئة قضاء جزين: أنطوان جرجس نعيم فرحات

منسق هيئة قضاء زغرتا: عبدالله أنطونيوس بو عبدالله

منسق هيئة قضاء البترون: نجم محسن خطار

منسق هيئة قضاء بعبدا: بشاره الياس ابي جرجس

منسق هيئة قضاء النبطية: خالد محمد مكه

منسق هيئة قضاء بيروت الأولى: عماد مارسيل جعارة

منسق هيئة قضاء بيروت الثانية: ناجي موريس الخال

منسق هيئة قضاء المنية- الضنيه : جاد عبدالله الشامي

منسق هيئة قضاء عاليه: انطوان مارون فرنسيس

منسق هيئة قضاء الكورة: رامي جان سرحان

منسق هيئة قضاء طرابلس: ربيع إحسان فلو

منسق هيئة قضاء بنت جبيل – صور: عصام اسكندر الحاج

منسق هيئة قضاء بعلبك – الهرمل: داني سعدالله روفايل

منسق هيئة قضاء عكار: كلود جورج اسكندر

2 thoughts on “باسيل ينهي إعادة تنظيم “التيار”.. إلى الصفر مشاكل دُر!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.